للإشتراك في خدمة 📰 واتساب الأخبار
أرسل كلمة “اشتراك” عبر الواتس أب للرقم 0598700091
Uncategorizedصحةمحليات

باحث طبي يحذّر من التسمم الكيميائي في شهر رمضان

حذّر الباحث والمدرب في سلامة المرضى “سلطان المطيري” من التسمم الكيميائي المتعلق بالاستخدام الخاطئ للأدوية في شهر رمضان.

وقال “المطيري” لـ”سبق”: إن من أكثر القضايا التي تشغل اهتمام المرضى مع قدوم شهر رمضان المبارك هو كيفية التعامل مع أدويتهم، وخصوصاً إذا كانت هذه الأدوية تحتاج إلى تكرار محدد، أو تؤخذ عادة قبل الطعام أو في وقت معين من النهار.

وأضاف: بعض المرضى يغير تكرار أو مواعيد تناول الأدوية دون استشارة الطبيب المعالج؛ مما يعرضهم للأخطاء الدوائية ويهدد سلامتهم، موضحاً أن بعض المرضى يأخذ جرعة واحدة مضاعفة في رمضان بدلاً من جرعتين يومياً، أو جرعتين مضاعفتين مرتين يومياً بدلاً من ثلاث أو أربع جرعات، وأن مثل هذا الاستخدام يعتبر خاطئًا؛ لأن مضاعفة الجرعة قد يكون لها مفعول سمي.

وكشف “المطيري” أن لكل دواء عمرًا محددًا ينتهي خلال وقت معين حتى لو تمت مضاعفة الجرعة، ومثال على ذلك: إذا كان دواء جرعته “500” ملغ ويؤخذ كل 12 ساعة، أي إن مفعول الدواء هو 12 ساعة؛ فإنه حتى لو تمت مضاعفة الجرعة لـ”1000″ ملغ لمرة واحدة فسينتهي تأثير الدواء بعد 12 ساعة.

وبيّن “المطيري” أن بعض الأدوية تتطلب تناولها قبل الطعام في الأيام التي قبل رمضان ولكن في شهر رمضان يرتكب بعض المرضى أخطاء؛ حيث يتناولونها بعد الطعام في رمضان، وهذا قد يقلل من امتصاصها وفعاليتها؛ حيث إن بعض الأدوية يتداخل مع أغذية محددة.

وأردف: بعض المرضى قبل شهر رمضان يتناولون مجموعة أدوية قبل رمضان موزعة على فترات متباعدة، لكن بعد دخول الشهر الكريم يقومون بتناول هذه الأدوية بعد الإفطار والسحور، وربما بعض هذه الأدوية يتعارض بعضها مع بعض، وقد تؤدي إلى أضرار أو تبطل مفاعيل بعضها.  

واختتم: يجب على المرضى استشارة الطبيب المعالج خلال هذه الأيام التي تسبق دخول الشهر الكريم؛ ليحدد لهم الطرق الصحيحة لتناول الأدوية؛ مما يحقق لهم السلامة الدوائية، متمنياً للمرضى السلامة والشفاء العاجل.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock